ads

فشله في دخول الجامعة قاده نحو تأسيس سلسلة فنادق يربح منها الملايين

فشله في دخول الجامعة  قاده نحو تأسيس سلسلة فنادق يربح منها الملايين

احيانا يكون الفشل سببا في امور غير متوقعة تؤدي الى نجاح باهر ، فلولا فشل " روبن هاتسون " في اجتياز امتحانات المدرسة لكانت حياته غالبا اقل نجاحا بكثير مما هي عليه اليوم 

من هو " روبن هاتسون Robin Hutson " ؟

روبن هاتسون

روبن هاتسون هو مؤسس سلسلة من الفنادق الراقية والشهيرة اليوم ، والتي تحمل اسم  فنادق ذا بيغ The Big Hotel وفنادق هوتيل دي فان Divan Hotel ، هذا الرجل الذي يبلغ من العمر 62 عام قال في تصريح لشبكة بي بي سي :
فشلت في جميع امتحانات المستوى الثانوي ولم انجح في الالتحاق بالجامعة ، وكان علي البحث عن شيء آخر أفعله ، حيث لم يكن يشغل بالي وأنا في السادسة عشرة من عمري سوى ملاحقة الفتيات ، وكانت أمي تقول لي دائما انني لا أجيد سوى اثارة الفوضى في المطبخ ، كما نصحتني دائما بالتعلم وتلقي دروس في الفندقة ، وذلك ما الهمني للعمل في مجال الضيافة
وذلك ما فعله " روبن " حيث التحق ببرنامج التدريب على الإدارة والذي كان تابعا في ذلك الوقت اي منتصف السبعينات لمجموعة فنادق سافوي ، بدأ كنادل صغير بفندق كلاريدج في العاصمة البريطانية لندن ، قبل ان ينتقل إلى فندق أوتيل دي كريون Hôtel de Crillon بالعاصمة الفرنسية باريس ، بعدها عاد روبن إلى لندن وهو في ال23 عام من عمره كاصغر مدير استقبال بفندق بيركلي  Berkeley ، ثم عمل  كمدير عام لأحد الفنادق بمقاطعة هامبشير بينما لم يتجاوز ال28 عام ، واستمر في ذلك لمدة 8 سنوات ، ليقرر بعدها ان يبدأ عمله الخاص ، حيث قال :
" كنت قد بلغت ال36 وعملت وقتا كافيا في خدمة الآخرين ، وتساءلت هل سأستمر في العمل لدى أشخاص آخرين بقية حياتي أم أتجه لشيء آخر ؟ "
واول مشروع بدأ به " روبن " كان إنشاء فندق صغير بوسط المدينة يتميز بجودة ما يقدمه من طعام ونبيذ ، حيث انضم لصديقه " جيرارد باسيت " والذي كانت لديه خبرة سابقة في مجال تقديم النبيذ ، قصد إنشاء فندق "هوتيل دي فان" في وينشستر بهامبشير ، ولانه في بدايته كان يلزمه المال ، مما جعله يقنع زوجته لرهن منزلهما للحصول على ما يلزم من أموال لبدء المشروع ، حيث قال :

" ربما كان هذا أكثر شيء شهد مغامرة من جانب زوجتي في حياتها ، وأحمد الله أنها فعلت ذلك !" 
كما استعان ايضا باسرته واصدقائه واستطاعا جمع اكثر من 626،000.0000 دولار امريكي ، كما حصل  قرض بقيمة 940.000.0000 دولار ، واضطر المؤسسان للعمل بنفسيهما لعدم توافر موظفين، ويقول روبن إنه وجيرارد كانا يتناوبان " النوم على الأريكة لتغطية مطالب العمل ليلا " كما اضاف :
" كان ذلك متعبا للغاية ، وكنا نفعل كل شيء بأنفسنا ، من تحضير الإفطار إلى تقديم الطعام والخدمات الأخرى بالفندق، لكننا حققنا أرباحا في العام الأول " 

واعتمد فندقهما على تقديم الجديد مثل الحليب الطازج في حانات صغيرة ، والقهوة المطحونة جيدا ، وقد لا تكون هذه أفكار مبتكرة اليوم ، الا انها في ذلك الوقت كما يقول روبن " بمثابة ثورة " في عالم الفندقة ليتحول فندقهما الصغير " Divan Hotel " إلى سلسلة من ستة فنادق بنفس الاسم ، ومع حلول العام ال10 على إنشاء المشروع ، أقدم روبن وجيرارد على بيع السلسلة لمجموعة استثمارية بعد أن قدمت عرض مغري ، ليصبح روبن رئيسا لسلسلة " سوهو هاوس " واستمر في منصبه لأربع سنوات ، حتى عام 2008 ليأسس فندقا جديدا يحمل تصنيف "خمسة نجوم" في هامبشير باسم " Lime Wood Hotel " ثم افتتح عام 2011 أول فندق من سلسلة " ذا بيغ " على مقربة من نفس المكان  ، حيث ساعدته زوجته " جودي " وتولت مسؤولية تصميم المقرات الداخلية بفنادق " The Big Hotel " ، وقد اختار روبن اسم هذا الفندق بسبب عشقه لمطعم في نيويورك يسمى " ذا سبوتيد بيغ " ويكمن سر نجاح " روبن " في قدرته على رصد توجهات السوق والفرص المتاحة بالقطاع الفندقي ...

اقرأ كذلك :